Monday, 19 February 2018

لا محالة


v ما يمنعني من حبك أيتها المتفائله هو الخوف؛ ليس منك بل مني. أخاف أن أعود بحبك لما كنت عليه سابقاً: إنسان مرهف يقتات على العاطفة والإبداع. ألا تعلمين كم عانيت لأقتل هذا الجانب مني؟ ومع كل محاولاتي الدؤوبة لم أستطع قتله فاكتفيت بدفنه في أعماق أعماقي ومنذ ذلك الزمن لم يرى النور عالإطلاق ولا أرويه من الحبر شيئاً. بقدر ما أرغب في أن أقع في حبك وأعيش معك الحياة التي لطالما حلمت بها لعلي أحصل أخيراً على ما أستحق بعد كل هذا العناء، بقدر ما أنا مرعوب ... مرعوب من أن أعتاد رائحتك الزكية ورؤية عيناكِ اللتان تضيئان عتمتي كبدرين لا يمكن لمسهما. لا أعلم يا حبيبة هذا القلب المنكل ما إذا كان سينتصر حبي لك أم خوفي من نفسي ولكن ما أعلمه يقيناً أنك لي كل شيء. ابتسمي ودعيني أنا وخوفي وحبك نتصارع أحدنا سينجو لا محالة. 



Wednesday, 14 February 2018

تجاوز

هنا في الأردن وعندما نتحدث تحديداً عن القيادة الكل سيؤكد أن معظم السائقين يتجاوزون؛ منهم من يتجاوز عن شمالك وهو المسموح، ومنهم من يتجاوز عن يمينك وهو الذي قد يؤدي إلى حوادث مؤسفة. ولكني كم كنت أتمنى أن نوظف هذه المهارة في سياق آخر غير القيادة ... فمثلاً أن نتجاوز عن أخطاء من نحبهم ويحبوننا، أن نتجاوز عن أي فكرة لا تليق بنا ونترفع عنها، أن نتجاوز عن الأشخاص الذين حطموا بداخلنا العديد من الذكريات الجميلة ونتركهم في سلام، أن نتجاوز عن أخطاءنا في حق ذواتنا وأن نسامح أنفسنا. أستطيع القول أنه من أهم المهارات التي يمكنك تعلمها هي مهارة التجاوز. لديك موعد مع الفرح؛ تجاوز حزنك، لديك موعد مع الحياة التي لطالما حلمت أن تعيشها؛ تجاوز خوفك، لديك موعد مع رحمة ومغفرة من الله فتجاوز معاصيك. 


لا تصادق الحزن

لو نظرنا إلى العقائد المختلفة سنجد قاعدتين أساسيتين وهما أنه هناك خالق وأن إنهاء حياتك بيدك حرام. ولكن ماذا نستفيد من هاتين القاعدتين؟ وكيف أوظفهما في حياتي؟ حقيقة وجود خالق ليست فقط من أجل إشباع فضولنا المعرفي وسبب وجودنا بل أيضاً هذا دليل قاطع أننا لم نأتي هنا عبثاً وأننا لسنا وحيدون كما نعتقد بل نحن نتشارك الكثير بيننا - أكثر مما نتخيل - وأنه هناك قوة عظمى ترعانا وتدبر لنا مصالحنا وشؤوننا وهذا يمنحنا شيء من المواساة والآمان. أما عن إنهائك لحياتك، فالحرام هنا ليس فقط لأنك تعترض على حكم الله وتتدخل في الأقدار التي لا يحق لك التدخل فيها لأنك لا تمتلك من الحكمة ما يكفي، ولكن أيضاً لأن جميع العقائد ترفض الاستسلام. إنه لأمر مقبول أن تفشل ومن الطبيعي أن تتخذ قرارات مصيرية خاطئة تودي بنجاحاتك ولكنه من غير المقبول أن تستسلم أو تقنط من رحمة الله. كما كافحت أمهاتنا لنأتي على هذه الحياة يجب أن نكافح لنعيشها كالأحرار أقوياء وطيبون. إن مصادقة الحزن سهل للغاية والاستسلام للأمر الواقع لا يحتاج إلى جهد لذلك نرى أن العديد من الناس يختارون الخيار الأسهل دائما، ولكن تذكر دائماً أنهم المتميزون فقط من هم يصادقون الحياة بحلوها ومرها ويكافحون من أجل حياة أفضل لهم ولأطفالهم. السعادة والحب والإيمان ثلاث ركائز لا تتحق إلا بالعمل المستمر والعطاء غير منقطع النظير. فمهما بلغ همك لا تختر الطريق الأسهل ولا تصادق الحزن، أنت مخلوق مميز لأن الخالق مميز فكن أهلاً للنعم التي منحك إياها الله، ولن تستطيع أن تعش حراً يا ابن آدم إلا إذا تحررت من حزنك واعتنقت الحب والسعادة والإيمان. 



Tuesday, 13 February 2018

المال سعادة ولكنه ليس السعادة


المال يجلب سعادة ولكنه لا يجلب "السعادة" لأن السعادة معنى مطلق والمال محدود غير مستقر؛ قد تمتلكه يوماً وتخسره في اليوم التالي وبالرغم من أنه فعلا يجلب نوع من السعادة لا يمكن نكرانها، إلا أن "السعادة" لا يحققها إلا شيء ثابت لا تشوبه الظنون كالثقة التامة بالله فتغدوا متقبلاً لجميع ما يحصل في حياتك وسعيد لأنك تعلم أن الله لن يحدث أمراً إلا لحكمة وفائدة تعود عليك إما عاجلاً أم آجلاً. 


Wednesday, 24 January 2018

انتبه لما تزرعه

ما من خزي أكبر من وهمك بأنك تعرف البذرة التي زرعتها في هذا العالم وأنت في الحقيقة لا تعرف شيء عما صنعته في أولادك.


أدعك في سلام

( بعد ثلاث سنوات )

صدفة التقى بها وهو خارج مع ابنه الصغير ولم يتجرأ على محادثتها إلا عندما التقت عيونهما فبادر قائلاً

-       لم تتغيري أبداً
·        وأنت لا تزال المظاهر تخدعك
-       اعذريني على هذا السؤال المبتذل، ولكن كيف حالك؟
·        مُكتفية كما لم أكن قبلاً، هل تزوجت؟
نظر في عيناها نظرة أسف وقال:
-       نعم
·        ولماذا الاعتذار هذا في عينيك؟
-       لقد سمعت من صديقتك أنك لم تكوني بخير بعد أن انفصلنا ... خسرتي وزنك، ووجهك أصبح شاحباً كما لو أنك كبرتي مائة عام ... سمعت أنك اعتزلتي الرجال من بعدي ... أنا حقاً لم أعني أن أتسبب لك بكل ذاك الأذى
·        هل أنت سعيد؟ أتحبها؟
بتردد أجاب
-       نعم، أحبها
·        إذا لا تأسف على شيء فأنا نفسي غير آسفة ... معك حق لم أعد كما كنت سابقاً بل أصبحت أفضل بكثير والآن بالذات أشكرك لأنني أعلم أن معاناتي التي عشتها لم تذهب سدى، كانت لشيء حقيقي وها أنت ذا سعيد وأنا سعيدة وما من نهاية أجمل من هذه لقصتنا
-       نضجتي كثيراً عن آخر مرة تحدثت فيها معك

·        لا تمدح نفسك كثيراً لا يعود الفضل لك؛ أنت كنت دافع مبدأي فقط ... أدعك في سلام

Sunday, 21 January 2018

طبيعية

لم أتعود على فعل شيء لا يشبهني، كل التصرفات التي أتصرفها والأخطاء التي أرتكبها والأمور الصواب التي ساقني الله لها كل تلك الأمور تشبهني، فيها ملامح مما بداخلي ولأنني كنت ولازلت روحاً طليقة لا أحب البقاء إلا في الأماكن التي تشبهني، الأماكن الحرة المتجددة والخلاقة ... سنواتي ثمينة ولا أحب أن تضيع على أناس لا أشترك معهم سوى بالأصل. لم أكن يوماً لأرضى أن أبات مسجونة ظروفي وتحمل ما لا يشبهني فقط لأنني لا اتحمل نفقة الرحيل ... سأرحل عن هنا لأنني أشعر بالوحدة هنا، أبحث عن نفسي ولا أجدها هنا أجدها فور خروجي من هذا المبنى رمادي اللون وكأنني أعاقب على ذنب لم اقترفه قط أعاقب على أنني لا أتحدث نفس لغتهم ولا أملك المقومات اللازمة لأكون كباقي الفتيات؛ طبيعية! 


Friday, 5 January 2018

سأهرع للنسيان

- ألم تتجاوزي الغياب؟ ألم تتقبلي تلك الخسارة؟
- بلى
- إذن لما هذه الكآبة ولماذا سمحتي للظلم أن يعرف لك طريق مجدداً؟
- لم أسمح له، هو عاد واغتصب لحظاتي هذه، سأهرع للنسيان حالما ينتهي 


Thursday, 16 November 2017

لحظات


لم تقترب مني سوا للحظات ولاشيء يخيفني أكثر من يقيني بأن تلك اللحظات ستبقى معي طوال العمر لتسعدني وتبكيني في آن واحد.


Wednesday, 15 November 2017

ماتت الروح





لا أعلم إلى أين ذهب حتى لا أدري في أي لحظة من لحظات عمري الملعون اختفى ... كان الوحيد الذي يميزني عن غيري من الفتيات ... أو على الأقل هذا ما اعتقده أنا ... ألم تكتفي بخساراتي أكان يجب أن اخسره هو الآخر ... افرحي يا عزيزتي لم تربحي المعارك فقط بل هزمتني في الحرب أيضاً ... ولكن أتعلمين أمراً ما؟ لا أود الخوض في معارك وحروب ... استسلمت لك وسأستمر في الاستسلام حتى ينتهي العمر الملعون وتنتهي معه الأحزان. وكأن الحزن لم يعد مجرد شعور وكأنه روح تسكنني ترفض الابتعاد عني وترفض التخلي عن قلبي المهجور. يلازمني الحزن حتى بعد أن اختفى ... ذاك البريق في عيناي الذي يقول للعالم أني لازلت على قيد الحياة ... اختفى ولم يعد في عيناي أي صوت يهمس للعالم بأنني مميزة ... مِتُ قبل أواني  والذي قتلني ذاك الحمل القاسم. كنت أتحمل وقد أتحمل أي شيء إلا اختفاء بريق العيون لأن هذا لا يعني سوا أن روحي قد لاقت حتفها. 



Sunday, 12 November 2017

أتيت لترحل


أنتظرك لتأتي ولكنك لا تأتي بل تستمر في الغياب حتى يبتلعك الضباب وتصبح مجرد ذكرى من ذكرياتي التي لم تكتمل وكأنك أتيت لترحل. 


لا محالة

v   ما يمنعني من حبك أيتها المتفائله هو الخوف؛ ليس منك بل مني. أخاف أن أعود بحبك لما كنت عليه سابقاً: إنسان مرهف يقتات على العاطفة والإبد...